منتدى الرومانسية

منتدى الرومانسية

كن كالنخلة ... العـالية الهمــة ... البعيدة عن الاذى...إن القــاها احد بحجــر ... ألقت إليــها رطبهــا.. راقب أفكارك لأنها ستصبح أفعال راقب أفعالك لأنها ستصبح عادات راقب عاداتك لأنها ستصبح طباع راقب طباعك لأنها ستحدد مصيرك
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
http://reandou.files.wordpress.com/2007/09/ramadan-moubarak.jpg

شاطر | 
 

 برشلونة يحافظ على لقب الدوري برباعية نظيفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الليل
admen
admen
avatar

عدد المساهمات : 317
نقاط : 801
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 28/02/2010
العمر : 34
الموقع : www.simolove.forumn.org

مُساهمةموضوع: برشلونة يحافظ على لقب الدوري برباعية نظيفة   الجمعة مايو 21, 2010 1:27 pm

برشلونة يحافظ على لقب الدوري برباعية نظيفة








توج برشلونة بطلاً لليجا بعد أن حقق فوزاً عريضاً على حساب بلد الوليد بأربعة أهداف نظيفة في اللقاء الذي أقيم على ملعب كامب نو في الأسبوع الـ38 من الليجا.


أهداف المباراة كانت من توقيع بيدرو في الدقيقة 31 وميسي في الدقيقتين 62 و76 وقبل كل هذه الأهداف هدفاً عكسياً من لويس برييتو في الدقيقة 27.

المباراة بدأت بلقطة كالصاعقة على البرسا، إذ كاد فالديس أن يضيع مجهود موسم بأكمله بعد أن أعاد بيكي الكرة للحارس المنضم للمرة الأولى لصفوف المنتخب الإسباني، لكن الأخير تلقى الكرة بشكل خاطئ وطالت منه الكرة لتصل لسيسما لكن فالديس ألقى بنفسه أمامه لترتد الكرة وتصل لمانوتشو أمام المرمى الخالي من حارسه فيلعبها المهاجم الأنجولي ضعيفة بعض الشيء ليرتمي قلب الأسد كارلس بويول ويصد الكرة بساقه.


استمر الإرتباك الكتلوني فسدد دييجو كوستا كرة قوية مرت بجوار القائم فتلقى بلد الوليد بعدها ثلاث ركنيات في أقل من دقيقتين لكنها لم تسفر عن شيء إلا من رأسية ضعيفة لمانوتشو.


بعد 10 دقائق من تبادل الأدوار بين برشلونة وبلد الوليد، أخيراً ظهرت الخطورة الكتلونية بعد 12 دقيقة عن طريق الدولي المالي سيدو كيتا الذي سدد كرة صاروخية لكنها مرت بجوار القائم، قبل أن يسدد أفريقي آخر هو يحيى توريه الإيفواري تسديدة قوية في الدقيقة 14 لكن الحارس جاكوبو تصدى لها وأخرجها لركنية.


ظهر ميسي في الدقيقة 17 وعندما يظهر الأرجنتيني كان من الطبيعي أن نشاهد غربلة جميلة لدفاع بلد الوليد ليدخل الأعسر الموهوب إلى المنطقة ويسدد الكرة من زاوية صعبة لكنها خرجت لركنية بتصدي سهل من جاكوبو قبل أن يسدد بويان كرة أخرى قوية تصدى لها حارس بلد الوليد مجدداً.


أخطر فرص البرسا كانت في الدقيقة 22 عندما انطلق ميسي في هجمة مرتدة ولعب الكرة إلى بيدرو الذي فشل في إستلامها والإنطلاق بها منفرداً ليعود ويسدد فترتد من الدفاع إلى ميسي الذي انفرد تماماً لكنه وضعها بجانب القائم بياردة كاملة في لقطة لو لُعبت في أي وقت من الموسم لكانت إلى الشباك لكن الأعصاب لم تكن حديدية هذه المرة.


أخيراً جاء الفرج في الدقيقة 28، فبعد أن مرر يحيى توريه إلى بيدرو داخل المنطقة راوغ الأخير لوبيز ولعبها عرضية ليتكفل لويس برييتو بما لم يفعله ميسي ورفاقه ويفشل في إخراج الكرة فتصطدم الكرة بقدمه الثابتة وتعانق الشباك مشعلاً صرخات 90 ألف في الكامب نو وملايين من محبي البرسا حتى الساهرين في اليابان والمستيقظين مبكراً في ألاسكا.


عدنا إلى إسبانيا في الدقيقة 31 مع هدف ثاني للبرسا بواسطة بيدرو بعد أن انطلق ميسي بالكرة ومر من لاعبين ليمرر إلى اللاعب الصاعد الأفضل على الإطلاق في الليجا ولم يخيب الإسباني الظن ليضعها بين قدمي جاكوبو لينزرع الإطمئنان داخل نفوس الكتلان الذين بدءوا الأهازيج مبكراً.


كاد البرسا أن يضيف هدفاً ثالثاً في الدقيقة 35 بعد أن انفرد ميسي بالمرمى بوضعية صعبة فمر من جاكوبو بتهيأته الكرة برأسه لكن الكرة طالت وخرجت إلى ركلة مرمى.


شعرنا جميعاً بعد فرصة ميسي أننا سنقضي 55 دقيقة وقتاً محتسباً بدلاً من الضائع، فالبرسا هدّأ من نسق المباراة وبلد الوليد لم يتمكن من فعل ما فعله في الـ10 دقائق الأولى بسبب فقدانته عامل المفاجأة فسارت الـ10 دقائق الأخيرة هادئة سعيدة للبرسا عاجزة للضيوف لينتهي الشوط بتقدم مريح للبرسا بهدفين نظيفين.


بدأ الشوط الثاني بنفس ما انتهى عليه الشوط الأول لكن الجميع سمع أن الريال عادل النتيجة في ملقة فلم يتأخر البرسا في الرد كثيراً حين انطلق يحيى توريه في الدقيقة 62 ومر من لاعبين ولعبها هدية تركها بيدرو لتصل للميسي الذي أحرز الهدف الثالث وهدفه الـ46 في مختلف المسابقات هذا الموسم لتبدأ الإحتفالات ويدرك الجميع أن كل شيء قد انتهى فالبرسا لم يتلقى 3 أهداف في أي لقاء في الليجا..!


تذكرنا أن بويان يلعب في المباراة في الدقيقة 66 فحاول المرور من نافاس لينفرد لكن الأخير تمكن من التصدي له ولم يكن هناك قبل أن يمرر ميسي كرة لبيدرو المنفرد لكنها كانت أطول من اللازم.


وشهدت الدقيقة 76 دخول ميسي التاريخ بعد أن أحرز الهدف الرابع للبرسا والهدف الـ34 له في الليجا ليعادل رقم رونالدو البرازيلي القياسي في عدد الأهداف في الليجا، وذلك بعد أن مرر له توريه الكرة مرة أخرى لكن كان على ميسي هذه المرة أن يمر من لاعبين قبل أن يودعها في المرمى.


وبعد ان أضاع "البديل" إبراهيموفيتش فرصته الأولى فور نزوله بعد رأسيته التي علت العارضة، قام بيليه بتسديدة يائسة كانت في طريقها للمرمى لكن فالديس كان يريد التكفير عن خطأه الكارثي فأخرجها لركنية قبل أن يقوم جوارديولا بتكريم بيدرو وموسمه الكبير بتغييره ونزول إنيستا بدلاً منه قبل أن يطلق الحكم صافرته بدون وقت إضافي معلناً فوز البرسا بالمباراة والليجا واحتفاظه بلقبه بعد وصوله للنقطة الـ99 ومرسلاً بلد الوليد إلى الدرجة الثانية بعد أن توقف رصيده عند 36 نقطة.





مرمى

_________________
توقيع المدير العام

******************

وأخيراً .. صمتي لا يعني جهلي بما يدور من حولي ..
ولكـــــــن .. ما يدور حولي لا يستحق الرد او الكلام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://simolove.forumn.org
 
برشلونة يحافظ على لقب الدوري برباعية نظيفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الرومانسية :: منتدى الرياضه العربية و الاجنبيه-
انتقل الى: